رجل الخير وابن اسوان البار


    سياسة الرسول الحكيمة

    شاطر

    عوض محمد

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010
    17082010

    سياسة الرسول الحكيمة

    مُساهمة  عوض محمد

    مقتطفات موجزة عن السياسة الحكيمة لرسول الله صلی الله عليه و آله ولأمير المؤمنين عليه السلام ، التي هي خير مرآة لسياسة الإسلام، ولمعاً سريعة عن الخطوط السياسية في الإسلام، في عامة المجالات الحيوية والإنسانية:
    في المجال الاقتصادي.
    والمجال الصحي.
    والمجال الثقافي.
    والحريات العادلة.
    ومكافحة الجرائم.
    والضمان الاجتماعي الفريد.
    والعمران والزراعة.
    والعلاقات الدولية.
    وتكثير النفوس.
    والسلام والحرب.
    وفي مجال السياسة الخارجية.
    والحدود والجمارك.
    والجنسية والجواز والإقامة.
    والحكومة العليا.
    ليظهر جلياً:
    إن السياسة هي من واقع الإسلام.
    وإن السياسة غير الإسلامية تأخرت عن السياسة الإسلامية تأخر الراجل الأقطع عن الصواريخ والأقمار.
    قال الله تعالى: (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كانَتْ عَلَيْهِمْ)(1).
    لقد كان رسول الله صلی الله عليه و آله سيداً لساسة العالم، وأكبر سياسي محنك، فهو تلميذ الله تعالى، وأستاذ جبرئيل، وسيد الأنبياء عليهم السلام ومعلم البشرية أجمعين.
    وسياسته هي التي حيرت العقول، وأشخصت أبصار العالمين..
    وبهذه السياسة الحكيمة استطاع رسول الله صلی الله عليه و آله أن يجمع حول الإسلام أكبر عدد ممكن من البشر، في مدّة قصيرة، أدهشت التاريخ، وأنست الأولين والآخرين، وأخضعت حكماء العالم لها إجلالاً وتقديراً.. مما لا يوجد في تاريخ العالم الطويل مثيل ولا نظير لها.
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 9:15 pm