رجل الخير وابن اسوان البار


    سياسة نبذ التعصب

    شاطر

    عوض محمد

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010
    17082010

    سياسة نبذ التعصب

    مُساهمة  عوض محمد

    القومية هي إحدى أساليب الاستعمار الفكرية التي ضرب بها المسلمين وحطمهم، وشتت شملهم، وفرق جمعهم، وبالتالي: وتطبيقاً للقانون «فرق تسد» ساد الاستعمار على بلاد الإسلام وعلى المسلمين، وهو ما نراه اليوم بكل وضوح وجلاء..
    أما الإسلام فقد نفى هذه القوميّات يوم أعلن القرآن الحكيم:
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ)(1).
    ويوم أعلن النبي صلی الله عليه و آله:
    «ليس لعربي على عجمي فضل إلا بالتقوى»(2).
    وقال صلی الله عليه و آله:
    «كلكم لآدم وآدم من تراب»(3).
    كذلك: سار الإمام أمير المؤمنين عليه السلام المسير نفسه، ونفى القوميات بكل قوّة وشجاعة، تحكيماً للقرآن، وتطبيقاً لأمر رسول الله صلی الله عليه و آله.

    العربية والعجمية سواء


    ذكر ابن أبي الحديد في (شرح نهج البلاغة) عن أبي إسحاق الهمداني قال: «إنّ امرأتين أتتا علياً عليه السلام إحداهما من العرب والأخرى من الموالي فسألتاه، فدفع إليهما دراهم وطعاماً بالسواء.
    فقالت إحداهما: إني امرأة من العرب وهذه من العجم.
    فقال عليه السلام : إني والله، لا أجد لبني إسماعيل في هذا الفيء فضلاً على بني إسحاق»(4).

    أخته والعجمية سواء


    وقد ذكرنا سابقاً أنّه عليه السلام لم يفضّل في العطاء أخته العربية، القرشية الهاشمية، وهي من أقرب الناس إليه، لم يفضلها على مولاة أعجمية.
    وقال عليه السلام في بعض خطبه:
    «لأسوين بين الأسود والأحمر»(5).
    وعندما أراد توزيع بيت المال كتب عليه السلام :
    «العربي والقرشي
    والأنصاري والعجمي.
    وكل من في الإسلام من قبائل العرب وأجناس العجم سواء»(6).
    وهكذا جعل أمير المؤمنين عليه السلام الإطار العام هو الإسلام، يتحطم على صخرته الصلدة كل القوميات والقبليات والأعراف غير الإسلامية والتجزءات والتبعيضات غير الإنسانية

    ان مما لفت نظري في الانتخابات السابقة حالة التوحد التي كانت عليها قريتنا من جميع قبائلها وعشائرها كانو جميعا علي قلب رجل واحد ولاول مرة الكل مؤيد ومبايع في ملحمة جماهرية اعجبتني شخصيا اللهم اجمع شمل المسلمين ووحد كلمتهم
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

    مُساهمة في السبت أغسطس 21, 2010 2:57 am  eng_abeer

    السلام عليكم
    انه ليسعدنى ما قرات منك واشكرك على انك ذكرتنا بتلك الوقفه التى كناعليها جميعا

    ولكن الان اسألك واسأل نفسى لماذا لا نجد هذا الان او على الاقل نعرف ما سبب هذه الحاله من التوحد حتى نتمكن من اعادتها -ولا هى للعرض مره واحده فقط-
    اعتقد انه اذا تعرفنا على السبب يمكن ان نرجع يد واحده كما كنا؟!
    وما الدور الواجب على كل منا لكى يتحقق ذلك.

    ولكن دعونا نتمتع بالامل لا بل الرجاء اننا وقت ما تذكر مصلحة الكاجوج وساعة الوقفه بجد نرجع كما كنا يد واحده بغض النظر عن اى خلافات .
    وادعو الله ان يهدينا لما هو خير لنا و لبلدنا
    اللهم اصلح حالنا وحال امة محمد صلى الله عليه وسلم اجمعين .
    avatar

    مُساهمة في الجمعة أغسطس 27, 2010 10:03 am  محمد صلاح زايد

    اخينا العزيز كل عام وانتم بخير اعزك الله وانى لافتخر بالشباب مثلك الذين لديهم ثقافة دينية وعلمية ولهم رؤية للامور بمنظور عام وشامل فانتم يااخى ثمرة الغد وبناة المستقبل بإذن الله .
    وبالنسبة الى موضوعكم عن سياسة نبذ التعصب فاود ان اقول رايى فى هذا الموضوع وهو :
    القومية يا اخى مطلوبة ومتى ما غابت القومية حلت التفرقة وبالتفرقة تسيد الاستعمار والعدو وقال الله تعالى فى كتابه ( ولا تفرقوا ) لان التفرق سيضعف قوتكم ومتى ما وجدت القومية انهزمت التفرقة وانهزم اكبر عدو للامة كلها
    لان يد الله مع الجماعه
    اما بالنسبة الى القبلية فهى موجوده كما قال المولى عز وجل ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ) لا للتخالف والتشتت وحتى لا يكون لاحد فضل على احد ولا قبيلة على الاخرى الا بالتقوى والعمل الصالح .
    نعم يا اخ عوض لقد كنا فى انتخابات 2005 على قلب رجل واحد ولاول مره وكان هذا اكبر انتصار لنا ونامل فى الانتخابات القادمة ان نرى افضل مما شاهدناه فى 2005 ولكن لا ننكر ان هناك فتنة والجميع يعرفها ولقد ابتولينا بها ولكنى على ثقة تامة بان اهل بلدى ودائرتى لديهم الحصانة التامة ضد هذه الفتنة .
    وندعوا من الله ان يخمدها لتشرق شمس بلدى ودائرتى ومحافظتى فى سماء مصر الحبيبة الغالية .
    وفقنا الله واياكم لخير العمل

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مارس 28, 2017 9:46 am